‏إظهار الرسائل ذات التسميات قصص نجاح. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات قصص نجاح. إظهار كافة الرسائل

5 مايو 2018

هاشم الغيلي، ابن الفلاح الذي أصبح أشهر عالم على فيسبوك

هاشم الغيلي Hashem_Al-Ghaili (من مواليد 11 غشت 1990)، متخصص في التواصل العلمي ومنتج محتوى علمي.

ولد هاشم لعائلة يمنية فقيرة تمتهن الفلاحة كمصدر وحيد للدخل. ومستقبل الأبناء في اليمن يعتمد على غنى أباءهم وقدرتهم على توفير تكاليف الدراسة. هاشم، أردته العائلة أن يتبع مسار أبيه ليصبح فلاحا، لكنه أراد شيئا آخر.

عند بلوغه سن الثامنة عشر، طلب منه والده التوقف عن الدراسة ليعمل معه في مجال الفلاحة في الحقول التي تمتلكها العائلة. هاشم لم يعجب أبدا بفكرة أبيه، وتفاديا للصدام معه، قرر السفر خفية للعاصمة اليمنية صنعاء لمتابعة دراسته الجامعية.

المسار الدراسي

هاشم الغيلي Hashem_Al-Ghaili


هاشم تقدم للحصول على منحة دراسية وتم منحها له من طرف الحكومة اليمنية لمتابعة دراسته في تخصص البيو تكنلوجيا بجامعة بشاور بدولة باكستان، ومن هناك سيحصل على شهادة الإجازة. وقد كانت خطوة لم تعجب العائلة على الإطلاق.

عاد بعد ذلك لليمن ليعمل في مؤسسة وطنية تعنى بمراقبة الجودة حيث كان يشتغل داخل مختبر. بضعة شهور بعد ذلك، سينتقل هاشم لألمانيا وبالضبط لجامعة جاكوب حيث حصل على منحة من الأكاديمية الألمانية للتبادل لمتابعة الدراسة في سلك الماستر.

حصول هاشم على شهادة الماستر جعله عائلته أخيرا تقتنع أن هاشم لم يولد ليكن فلاحا مثل أبيه، بل إن كل شخص حر في اختيار المسار الذي يريده لحياته. والنتيجة أن الأخ الأصغر لهاشم سمح له لمتابعة دراسته الجامعية بدون أية معارضة من العائلة.

الثقة في النفس التي يتمتع لها هاشم الغيلي والتي سمحت له بمعارضة والده، وإن كان أمرا بالغ الصعوبة، خول له أن يصبح بارعا في تقنيات التواصل. وهذا ما خول له بالعمل كرئيس محتوى في النسخة العربية لموقع Futurism المتخصص في العلوم والتكنولوجيا.

الشهرة

شهرة هاشم الغيلي بدأت على موقع فيس بوك حيث أنشأ صفحة شخصية ينشر فيها مقاطع فيديو وصور تقدم معلومات مختلفة حول العلوم والتكنولوجيا. الصفحة تجاوز عدد متابعيها إلى حدود كتابة هذه الأسطر 22 مليون متابع وتزداد بأكثر من 100 ألف متابع يوميا. كما أن مقاطع الفيديو التي تم نشرها تجاوزت المليارين مشاهدة كدليل على نجاح هاشم الغيلي في نشر الثقافة العلمية بطريقة مميزة جعلت حتى غير المتخصصين مهتمين بها.

رونالد بنز أستاذ البيو تكنولوجيا بجامعة جاكوب والذي كان مشرفا لهاشم الغيلي يقول عنه "كان قادرا على تلخيص وتقديم أي معلومات علمية بطريقة مبسطة مهما كانت درجة تعقيدها، وعندما أتناقش معه حول العلوم فالنقاش يكون متوازيا ولا تحس أنه بين طالب واستاذه".

حاول السيد بنز اقناع هاشم الغيلي للبقاء والعمل معه في مختبرات الجامعة، إلا أنه لم يستطع لأن هاشم الغيلي دائما يريد تحقيق طموحاته الشخصية وليس أماني الآخرين. وما يقوم به حاليا هو البحث العلمي وتقديمه عبر الشرح المبسط، وهو أمر برع ونجح فيه لأبعد مل يمكن تصوره مما جعله من أشهر العلماء النشطين على موقع فيس بوك.

هاشم الغيلي يقضي الكثير من الوقت لمراقبة صفحته وحذف التعليقات المسيئة ومنع أصحابها من التعليق مجددا. عمل شاق يتطلب الكثير من الوقت إلا أنه بالنسبة له يستحق العناء. فالسبب فيما يقوم به هو نشر القليل من المحتوى الإيجابي على الانترنت بما أن هناك الكثير من الأخبار السلبية التي تملأ صفحات الفيس بوك.

يقول هاشم الغيلي "إذا كنت مؤهلا في مجال معين، قم باختياره. كن شجاعا ثم خاطر دون أن تنظر أبدا للوراء". 

خلاصة

ما يمكن استنتاجه من قصة نجاح هاشم الغيلي هو أن الفقر أو الغنى لا يحدد مصير الشخص ولا مستقبله، فالأهم أن يؤمن الإنسان بأنه يستطيع. ويكفي بعد ذلك أن يجد شيئا يحبه ويبرع فيه ثم يواصل الطريق فيه بالعمل الجاد المتفاني وسيحقق كل ما يريد بغض النظر عن مستواه الإجتماعي أو المكان الطي قدر له أن يولد فيه.

4 أبريل 2018

قصة نجاح - نيك فوجيتشيك بدون يدين ولا ساقين ولا يهم

هل حقا يوجد أشخاص معاقون أم أننا نتوهم ذلك؟ لماذا نجد أن شخصا سليم الجسم والعقل ومع ذلك لا يمكنه أن يحقق أبسط متمنياته؟

ربما لم تسمع من قبل بنيك فوجيتشيك، إنه ليس نجم رياضي أو شخصية  مشهورة في السينما أو الموسيقى. ولكن، سلوكه سمح له بالنجاح في أصعب الظروف التي يمكن تخيلها.

نيك فوجيتشيك هو متحدث تحفيزي عالمي، يقوم بإعطاء خطابات حول العالم حول الإعاقة والأمل. ويعمل كمدير لجمعية تتهتم بالمعاقين بدنيا تحمل "حياة بدون اطراف".

ولد بدون يدين ورجلين وكان عليه أن يعيش مع هذا النقص أو العائق البدني للوصول لما يريده. بالنسبة له، الأمر صعب وربما مستحيل ولكنه أصر وحاول وفعل كل شيء حتى حقق ما لا يحققه من هم في صحة جيدة.

تم رفض نيك الطفل لولوج المدرسة حيث يدرس الأطفال العاديون بسبب إعاقته. لكنه قابل قرار المدرسة بالممانعة واستمر في نضاله حتى تم قبوله. والأكثر من هذا أنه جعل دولة أستراليا تغير من قوانينها للسماح للأطفال ذوي الاحتيتجات الخاصة للدراسة في المدراس العادية.

نيك فوجيتشيك
نيك فوجيتشيك


نيك فوجيتشيك يقوم بالكثير مما لا يقوم به الأشخاص العاديون


رجل متدين بامتياز، نيك لديه إيمان بأنه وُلد ليحفز ويلهم الآخرين ليقوموا كل ما في وسعهم لتحقيق أمنياتهم وأحلامهم. من بين أحلامه التي حققها والتي اعتبرها كثيرون مستحيلة:

1. أن يظهر في برنامج أوبرا الشهير:

برنامج أوبرا
نيك يلتقي بأبرا


2. أن يقود سيارة خاصة:

سيارة خاصة
نيك يقود سيارة خاصة


3. أن يؤلف كتابا:


كتاب
كتاب "كن قويا"


نيك يقول:

" أن كل ما يهم هو الإيمان ولن يكون إلا مسألة وقت لتحقيق أي حلم".

الإنسان يقوم بشكل متواصل بوضع عراقيل أمامه. رغم أن كل ما يحتاجه هو القيام بالخيار الصحيح فقط. نيك أثبت ذلك بتحقيق أحلامه بل وتجاوزها بفضل اصراره وإيمانه بنفسه وقدراته.

نيك لا يتوفر على ما نسميه نعمة وهي اليدين والساقين، إلا أنه يتوفر على ما هو أهم وهو السلوك الصحيح الذي سمح له بالنجاح وتحقيق أحلامه.

نيك فوجيتشيك رفقة ابنه وزوجته
نيك فوجيتشيك رفقة زوجته وإبنه

شارك وساهم في نشر الموضوع عبر إرساله لأصدقائك، قد تكون السبب في تغيير حياة أحدهم نحو الأفضل. متمنياتنا للجميع بالنجاح والسعادة.

26 أغسطس 2016

قصص نجاح: قصة ماشابل.. من مدونة صغيرة لموقع عالمي

إخترنا لكم اليوم من قصص النجاح قصة موقع مشابل Mashable والذي بدأ كمدونة صغيرة، قبل أن يصبح موقعا عالميا كما هو عليه اليوم.

تعود بيت كاشمور Pete Cashmore أن يخلد للنوم صباحا  ولا يستيقظ غالبا حتى المساء. وكان يفعل ذلك ليتمكن من السهر طوال الليل دون أن يغلب عليه النعاس.

سنة 2005، قام بيت كاشمور بإنشاء موقع مشابل Mashable الذي يهتم بأخبار الشبكات الإجتماعية والتكنولوجيا. وقد بدأه كمدونة  صغيرة، دون أن يدري أنه يبني امبراطورية إعلامية تساوي الملايين، عندما كان يبلغ من العمر 19 سنة حين كان يعيش في نفس المنزل مع والديه في سكوتلندا.
صورة لمدونة مشابل قبل أن تصبح موقعا


هوس الصغير كاشمور بكل ما يتعلق بالانترنت والتكنولوجيا بدأ مبكرا بعمر الثالثة عشر. فقد كان استاصال الزائدة الدودية سببا لانعزاله عن أصدقائه والذي تطلب منه سنوات للتعافي. العزلة دفعته لاستعمال الحواسيب، فبدأ بتعلم كل ما يستطيع حولها شيئا فشيئا.  البداية كانت بالمدونات، حيث قام بمتابعة أكبر عدد ممكن من المدونين وقراءة الاف المقالات التي ينشرونها يوميا. وكانت قصص الأشخاص، الذين بدؤوا أعمالهم من مرآب أو قبو صغير قبل أن تصبح شركات كبرى مثل ستيف جوبز مؤسس شركة ابل، أهم ما يلهمه. فبدأ يحلم بأن يغير العالم بدوره انطلاقا من سرير نومه بغرفته داخل منزل والديه وهو يقول في نفسه "لو تمكنت من أن أصنع واحد في المائة مما صنعه هؤلاء فسيكون ذلك شيئا عظيما".

بداية القصة: بيت لا يخبر والديه  بسره

لم يخبر بيت والديه بأي شيء حول مدونته مشابل، وكانا يعتقدان أنه يفعل شيئا ما على الحاسوب أو أنه يبحث عن الربح من الانترنت. استمرار تعافيه من مرضه، جنبه أي ضغط أو إصرار من والديه للذهاب للجامعة أو البحث عن عمل. وهنا سيبدأ بيت العمل من بانتشوري شمال اسكتلندا. قد يبدو غريبا أن المدينة لا يوجد بها وادي السيليكون أو اية شركات كبرى تعمل في المجال التكنولوجي، إلا أن بيت عرف تحديدا ما يريده.

اختيار الجمهور

عرف بيت كاشمور ان المملكة المتحدة ليست سوقا كبيرة يمكن استهدافها، لسبب بسيط وهو أن أهم أحداث التكنولوجيا تدور على بعد آلاف الكيلومترات هناك في بلاد العام سام أمريكا. وهو ما يحتم عليه أن يعمل بتوقيت يلائم الخط الزمني الذي تتواجد فيه الولايات المتحدة. فأصبح بيت يذهب للنوم على الساعة السادسة صباحا ولا يستيقظ إلا مساءا حيث يبدأ النهار بالنسبة إليه. هذا المنحى الذي اختاره كلفه الكثير صحيا، لكنه استمر في العمل لمدة 18 شهرا حتى وصل عدد زوار مدونته لمليونين شهريا.

هوس بالاحصائيات

بدأ بيت كاشمور يطالع إحصائيات مدونته وعدد زوارها، وكان يفعل ذلك تقريبا بشكل يومي. فكان يقول في نفسه "لقد تقدمت خطوة وتغلبت على رقم أمس". ورغم أن زوار المدونة أصبحوا كثر إلا أنه لم يلتقي يوما وجها لوجه بأي شخص يطالع ما ينشره مما شجعه على مواصلة الكتابة أكثر. سنة 2008 سيحضر بيت لمؤتمر في سان فرانسيسكو ليلتقي بأكثر من 500 شخص هم من قراء مشابل، وكان شيئا مثيرا وحماسيا لاقصى حد بالنسبة له.

مشابل اليوم

لم يعد موقع مشابل تلك المدونة الصغيرة، بل أصبح من أهم المواقع الإخبارية  الموجودة على الإنترنت؛ بأكثر من 25 مليون زائر شهريا وعشرات الملايين من المتابعين على الشبكات الإجتماعية. ويعمل لدى المؤسسة حاليا 120 شخص بمقرها المتواجد بنيويورك.  ولن تصدق أن مشابل قام بتنظيم مسابقة دولية سنة 2007 احتفاءا بالمواقع الناجحة وكان من بين الفائزين فيس بوك، جوجل، تويتر.. وغيرها من المؤسسات الكبرى في عالم التكنولوجيا اليوم.

سنة 2012 سيكون مؤسس مشابل بيت كاشمور في لائحة المجلة الأمريكية تايمز للمائة شخصية الأكثر تأثيرا في العالم.
صورة مؤسس مشابل
مؤسس شركة مشابل بيت كاشمور

قصص النجاح مصدر الالهام

شاركنا معكم قصة تأسيس مشابل لعلها تكون مصدرا لإلهامكم. هناك قصص أخرى تعتبر مثالا للتحدي والإصرار ومواصلة العمل حتى تحقيق الأهداف والنجاح، مثل ما فعله رغيب أمين ومدونة المحترف التي تعتبر من أهم المدونات العربية والأوسع انتشارا في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

بإمكان أي شخص أن يبدأ مشروعه على الإنترنت، وكل ما يحتاجه هو اختيار مجال يجيده ويبرع فيه، ثم البدء بمشاركة تجاربه مع الآخرين بحسن نية وبدون سرقة لأفكار وأعمال الآخرين. ومن يدري، فربما يصبح بطل قصة أخرى عنوانها الكفاح والنجاح.


21 أغسطس 2016

قصة نجاح: من مقال يساوي 15 دولار لأرباح بمئات الآلاف

 قصص النجاح في إنشاء أعمال ومشاريع على الانترنت كثيرة، واليوم سنحكي لكم قصة نجاح واقعية لامرأة تمكنت من تغيير حياتها بطريقة لا تخطر على بال.

 أمي مورين،  أستاذة علم نفس أمريكية بدأت بنشر مقال في موقع لايف هاك مقابل 15 دولارا. وبعد مرور أيام انتشرت المقالة في مواقع التواصل الإجتماعي كالنار في الهشيم، إنتهت بتحقيق مئات الآلاف من المشاركات وملايين المشاهدات فتح ابواب النجاح للكاتبة على مصراعيها. وإن كان المقال قصيرا نوعا ما فقد قامت الكثير من المواقع الشهيرة كفوربس، بيزنس انسايدر... باضافة المقال الذي حمل عنوان تحت عنوان "13 شيئا لا يفعلها الأشخاص ذوو القوة الذهنية" كمرجع والإشارة إليه ضمن مقالات مرتبطة.

مقال صغير تحول لمشاريع صغيرة مذرة لآلاف الدولارات من كتابة كتاب ونشره وإلقاء محاضرات... قد يكون النجاح في الحياة مرتبطا بالحظ أحيانا، إلا أنه لا يتحقق بدون استغلال للفرص والعمل الجاد. إليكم قصة نجاح ستغير طريقة نظرتكم للإنترنت.
صورة  Amy Morin
قصة نجاح Amy Morin


إليكم ترجمة لنص المقالة والتي يمكنكم الاطلاع على نصها الأصلي من هنا:

13 شيئا لا يفعلها الأشخاص ذوو القوة الذهنية

A BOOK  of Ami Moran
قصة نجاح: من مقالة لكتاب

الأشخاص الذين يملكون القوة الذهنية لديهم عادات صحية. فهم يتحكمون في عواطفهم، أفكارهم، وسلوكياتهم بطرق تسمح لهم بتحقيق النجاح في الحياة. تعرف على الأشياء التي لا يقوم بها الأشخاص ذوو القوة الذهنية. سر حذوهم لتكون إنسانا بشخصية قوية.

1. لا يضيعون الوقت في التأسف على أنفسهم

الأشخاص ذوو القوة الذهنية لا يجلسون هناك متأسفين على ظروفهم أو على طريقة معاملة الآخرين لهم. بل يتحملون المسؤولية ويلعبون دورهم في الحياة التي يرونها كتحدي ليس بالضرورة عادلا أو سهل.

2. لا يقدمون قوتهم كهدية

لا يتقبلون أن يكونوا تحت سيطرة الآخرين، ولا يتركون الفرصة لشخص آخر ليكون أقوى منهم. لن تسمع منهم شيئا مثل "رئيسي في العمل يجعلني سيء المزاج"، لأنهم بكل بساطة يسيطرون كليا على أحاسيسهم ويختارون طريقة الرد.

3. لا يخيفهم التغيير

الأشخاص ذوو القوة الذهنية لا يخيفهم التغيير. يرحبون عكس ذلك بالتغيير الإيجابي وهم مستعدون دوما ليكونوا مرنين. يتفهمون بأن التغيير أمر لابد منه ويؤمنون أنه باستطاعتهم التكيف مع أي وضع الجديد.

4. لا يضيعون طاقتهم في الأشياء التي لا يمكنهم التحكم فيها

لن تسمع شخصا ذو قوة ذهنية يشتكي من ضياع متاع أو زحمة في طريق. عوض ذلك يركزون في حياتهم على الأشياء التي يتحكمون فيها. ويعترفون أن كل ما يمكنهم السيطرة عليه هو ردود أفعالهم.


5. لا يقلقون حيال إرضاء كل شخص

الأشخاص ذوو القوة الذهنية يسلمون بأنه ليس بمقدورهم إرضاء كل شخص  كل حين. لا يخافون من قول "لا" أو الحديث جهرا عند الضرورة. يفعلون ما بوسعهم ليكونوا عادلين ولطفين، إلا أنهم يعرفون طريقة التعامل مع أي شخص يستاء منهم.

6. لا يخافون من المخاطر المدروسة

يتجنبون التهور والغباء، لكنهم لا يجدون مشلكة في أخذ المخاطر المدروسة. الأشخاص ذوو القوة الذهنية يقومون بوزن المخاطر والأرباح قبل اتخاذ أي قرار، ويجمعون ما يكفي من معلومات حول أي آثار سلبية محتملة قبل القيام بأي خطوة.

7. لا يتعلقون بالماضي

الأشخاص ذوو القوة الذهنية لا يتعلقون بالماضي مضيعين وقتهم بالتمني لو أن الأمور حدثت بشكل مختلف. يعترفون بما مضى ويقولون ما تعلموه منه. مهما كان، فهم لا يخففون من تجاربهم السيئة مقابل تضخيم انتصاراتهم. بل يفضلون عيش الحاضر والتخطيط للمستقبل.

8. لا يرتكبون نفس الأخطاء

الأشخاص ذوو القوة الذهنية يتحملون مسؤولية تصرفاتهم ويتعلمون دائما من أخطاء الماضي. وعليه فهم لا يرتكبون نفس الأخطاء بل يستمرون في تحسين قراراتهم من أجل المستقبل.

9. لا يستاءون من نجاح الآخرين

الأشخاص ذوو القوة الذهنية يقدرون ويحتفلون بنجاحات الآخرين. تجاوز الآخرين لهم لا يؤجج غيرتهم بل يربطون النجاح بالعمل الدءوب، ويزيدهم ذلك رغبة للعمل من أجل إنجاح حظهم.

10. لا يستسلمون من أول فشل

الأشخاص ذوو القوة الذهنية لا يرون الفشل كسبب للاستسلام، بل يستعملون الفشل كفرصة للتطور والتحسن. ولا يكلون ولا يملون من الاستمرار في المحاولة حتى تحقيق النجاح.

11. لا يخافون من الوحدة

الأشخاص ذوو القوة الذهنية لا يخيفهم البقاء لوحدهم في عالم يحكمه الصمت. لا يخافون التعايش مع أفكارهم ويحولون الأوقات الصعبة لفرص إنتاجية. يستمتعون بوقتهم وحيدين وسعيدين دون أن يعتمدوا على أحد للحصول على المتعة.

12. لا يحسون بأن العالم يدين لهم بشيء

الأشخاص ذوو القوة الذهنية   لا يحسون بأن العالم يدين لهم بشيء، كأن يكون الآخرين ملزمين بالاهتمام بهم أو إعطائهم شيئا. بل يبحثون عن الفرص التي يستحقونها.

13. لا ينتظرون نتائج سريعة

سواء تعلق الأمر بتحسين صحتهم أو بناء عمل جديد من الصفر، فالأشخاص ذوو القوة الذهنية لا ينتظرون نتائج سريعة. عوضا عن ذلك يذخرون كل ما لديهم من مهارة أو ووقت ويتفهمون أن التغيير الكبير يتطلب وقتا.

ما السر وراء قصة نجاح أمي مورين

كما تلاحظون فالمقالة كتبت بأسلوب بسيط وسهل وطولها لا يتعدى 600 كلمة. مما يعني أن أي شخص يستطيع كتابة مثل هذه المقالات. لكن ما يميز مقالة أمي مورين أنها واضحة ودقيقة من حيث ما تحمله من رسائل. وأي شخص يقرأها تكفيه من الاطلاع على  آلاف الكتب والمحاضرات حول القوة الذهنية.
انتشار المقالة وإعجاب الناس بها والذي لم تتوقعه الكاتبة نفسها ولم تتخيله دفعها للتفكير في استغلالها في مشاريع أخرى مذرة للربح. وهو ما قامت به في تسع خطوات ذكية:

1. الاستعجال

انتشرت المقالة بشكل غير متوقع، وتلقت الكاتبة الكثير من الرسائل على بريدها الالكتروني وسيل من التعليقات. كما أن مجلة فوربس اتصلت بها مطالبين بمدهم بصورة شخصية لها. وهو ما دفع بالكاتبة لتحسين تواجدها على الشبكات الاجتماعية.

2. بناء برنامج

لتعزيز حضورها على الانترنت، بدأت أمي مورين بالحديث حول موضوع القوة الذهنية في مكتبها الخاص بالعلاج. إلا أن الناص أرادوا معرفة المزيد فما كان منها إلا أن قامت بنشر مقال في مجلة فوربس حول القوة تمارين تقوية القوة الذهنية. ولم تنسى كذلك ربط الاتصال بالأشخاص المؤثرين مثل الرياضيين والعلماء لنشر كلمتها. وقد أدى كل هذا لتعزيز حضورها وتقويته على الشبكات الإجتماعية بعد أن كان شبه منعدم بالأمس القريب.

3. من مقالة لكتاب

لم يخطر على بالها يوما الجلوس لكتابة كتاب، إلا أن اقتراح أحدهم جعلها تبدأ بتحويل المقالة لكتاب. بعد ستة اسابيع وبدون توقف من الكتابة تمكنت من إنهاء الكتاب وتقديمه لأحد أشهر الناشرين ليخرج للبيع في الأسواق. الكتاب توسع في شرح النقط التي تم تناولها في المقالة إضافة إلى قصة الدافع الذي وقف وراء كتابتها.

4. تقديم الخطابات

عملت أمي مورين كمساعدة اجتماعية تقدم نصائح لمجموعات صغيرة من الناس حول العنف المنزلي... لكنها لم تقف يوما على منصة أمام ألوف من الجماهير. لتنجح في مهمتها قامت بتوظيف مدرب في فن الخطابة لتعليمها بعض أسرار هذه الصناعة. ثم بدأت في تقديم خطابات ومشورات حول القوة الذهنية للشركات، والرياضيين...
محاضرة قدمتها ل تيد إكس:

5. إنشاء تدريب على الانترنت

انهالت المطالب على أمي مورين من أشخاص يريدون الحصول على تدريب خاص. وبما أنها لا تملك ما يكفي من الوقت، فقد قررت كحل إنشاء تدريب وبيعه على الإنترنت كل من يرغب في تعلم تمارين تقوية التفكير.

6. العمل مع الشركات

تجربة العمل مع الأشخاص العاديين مكنت أمي مورين من اكتساب تجربة وضعتها في خدمة الشركات التي تريد تحسين القوة الذهنية لمستخدميها عبر التدريب والمشورة.

7. المقابلات الإعلامية

من السهل الوصول للمنابر الإعلامية عندما تكون عاصفة الانتشار في أوجها، إلا أنه بعد خمودها يصعب من مهمة إثارة انتباهها. أمي مورين قامت بالكثير من المقابلات مع مختلف المنابر الإعلامية من قنوات تلفزية وإذاعية، مجلات، جرائد... شهرتها دفع مجلة تايمز لتقديم طلب لها لتنشئ امتحان حول القوة الذهنية، ريد بولز طلبت ظهورها في وثائقي، ومجلة برايد طلبت منها كتابة موضوع حول المرونة.

8. كتاب ثاني

قامت أمي مورين بكل ما في وسعها لنشر كتابها الأول حتى تستطيع إقناع الناشر بمنحها فرصة أخرى من أجل كتاب ثاني. بعد مرور عام ونصف، وبفضل الاستماع لما يريده متابعوها فقد بدأت بكتابة كتابها الثاني والذي سيصبح جاهزا في رفوف الأسواق مع مطلع 2017.

9. رفض الفرص الجيدة

أرادت في البداية استغلال أي فرصة مواتية، لكنها كلما قبلت بفرصة وإلا رفضت أخرى. أمي مورين أصبحت حذرة في خياراتها، وتجاهلت الكثير من الأموال لأنها لا توافق ما تخطط له على المدى البعيد.

لا تعلم ما يخبئه المستقبل لك

أمي مورين لم تتوقع أبدا أن مقالا كتبته مقابل 15 دولارا فقط سيغير حياتها بشكل لا يصدق. لكن الأمر حدث وربما لعب الحظ دوره إلا أنها عرفت من أين تأكل الكتف لتحقق أهدافها كما أرادت.

قصة نجاح أتمنى أن تمد كل شخص بأحلام كبيرة بالأمل لكي يستمر بالحلم. ولكي يتحقق حلمكم عليكم بالعمل والتجربة. حاولوا لتفشلوا وسيأتي اليوم الذي تحققون فيه أمنياتكم.الذين يصلون للقمة عرفوا الفشل وتذوقوا مرارته في العديد من المحطات قبل تحقيق النجاح، حاول واستمر بالمحاولة فربما تكون أنت بطل قصة يتداولها الناس بإعجاب في يوم من الأيام.
.

6 أبريل 2016

قصة موقع البحث جوجل Google

من منا لا يستعمل موقع البحث جوجل، كوكل، أو قوقل... كل يكتبه بطريقته الخاصة والمعنى واحد: Google. إنه أشهر مواقع الأنترنت، الأكثر زياراة، وأقواها على الإطلاق.

 في خانة المنوعات والثقافة العامة، سنحكي لكم اليوم قصة موقع البحث أو الشركة الضخمة جوجل منذ التأسيس إلى الآن.
شعار شركة جوجل
قصة جوجل


انطلاقة جوجل كانت سنة 1996 كمشروع أنشأه لاري بايج وسيرجي برين عندما كانا طالبين بجامعة ستانفورد بالولايات المتحدة الأمريكية. في مشروع بحثهما الجامعي، قرر الطالبين العمل على خطة انشاء موقع يقوم بتنصنيف المواقع الأخرى اعتمادا على عدد الروابط التي توجه الى كل موقع. قبل جوجل، كانت اليات البحث تعتمد على محتوى صفحات الويب من الكلمات لتصنيفها. لكن لاري وسيرجي قاما بإنشاء الية بحث أكثر دقة.
صرة مؤسسي جوجل
مؤسسا جوجل لاري بايج وسيرجي برين


وإليكم قصة جوجل والأحداث التي عرفتها بالسنوات:

ما معنى اسم جوجل

في البداية قام مؤسسي جوجل باختيار اسم باك اب Backup لالية البحث التي أنشأها. قبل أن يتم تغييره لGoogle الذي كتب خطأ عوض googol والتي تعني في الرياضيات الرثم واحد متبوعا بالف صفر. وذلك للدلالة على أن موقع البحث سيقدم معلومات هائلة لا حدود لها.

موقع البحث البسيط سيتحول لواحدة من أكبر الشركات العالمية بمئات الخدمات والمنتوجات المتنوعة.

تاريخ شركة جوجل بالسنوات

1997 :إسم نطاق جوجل تم تسجيله رسميا
1998: إنشاء شركة جوجل
2000: جوجل تبدأ ببيع الإعلانات مع كلمات البحث حيث ولد منتوجين جديدن وهما ادسنس وادووردس. وقد تم انشاء قاعدة جديدة بحيث يتم الأداء بعد النقر على الإعلانات وسميت Pay Per Click (PPC).
2001: تصنيف صفحة لويب أو PageRank  تم تسجيله كبراءة اختراع
2003: جوجل تحول مكاتبها لمقرها الجديد بمونتين فييو بكاليفورنيا حيص يتواجد إلى اليوم.
2004: تم إنشاء خدمة البريد الاكتروني الجديدة والتي سميت جي مايل Gmail مع عرض يقدم 1 جيجا سعة تخزين لمنافسة ياهو وميكروسوفت. وقد نجحت جوجل في ذلك وربح المولود الجديد الرهان.
2005: جوجل توقع اتفاقية تاريخية مع وكالة الناسا لإنشاء موقع ابحاث ضخم، وتم تقديم منتجات جديدة وهي جوجل مون وجوجل مارس حيث يمكن الحصول على خرائط كل من القمر وكوكب مارس.
2006: تم اطلاق خدمة الترجمة Google Translation، اليوم تتوفر على أكثر من 80 لغة. واوكسفورد تقوم بإضافة كلمة Google لقواميسها بمعنى بحث.
2007: تم الإعلان عن اندرويد Android
2008: النسخة الأولى لنظام تشغيل الهواتف اندرويد يتم اطلاقها رسميا، وتم في نفس الوقت اطلاق نظام التصفح جوجل كروم.
2009: خاصية البحث الصوتي يتم اضافتها لاندرويد، وتم اطلاق خدمى تصفح الخرائط Google Maps  كذلك.
2010: جوجل تطلق هاتفها الخاص نكسوس
2011: عام الأرقام القياسية بالنسبة لجوجل:
موقع البحث جوجل يسجل اكثر من 1 مليار مستعمل
جوجل ارث أكثر من مليار تحميل
جوجل بلاي تسجل أكثر من 10 ملايير تحميل للتطبيقات
2012:  خدمة التخزين Google Drive Cloud  يتم اطلاقها
2013: نظام الخرائط Google Maps للأجهزة اللوحية. وفي نفس السنة قامت جوجل باطلاق مشروع لتوصيل الإنترنت للمناطق النائية عن طريق بالونات تحت مشروع يحمل اسم Loon
2014: تقديم اندرويد وان
2015: تم انشاء شركة جديدة باسم الفابت Alphabet وأصبح جوجل تابعا لها.

لا يمكن تخيل قوة وضخامة جوجل، لكن لتقريب الصورة اليكم بعض الأرقام:

جوجل بالأرقام

100 مليار عملية بحث يتم القيام بها شهريا
1.17 مليار مستعمل شهريا
50 مليار صفحة ويب مصنفة
2 مليار سطر هو حجم الكود الخاص بجميع خدمات جوجل
570 مليار دولار هي قيمة رأسمال شكرة الفابت(الشركة الأم الجديدة لجوجل)

هذه قصة جوجل باختصار، إذا أعجبتكم يمكنكم مشاركتها مع أصدقائكم على الشبكات الإجتماعية. إذا كانت لديكم أية اضافت اتركوا تعليقاتكم.

جوجل لديها خدمات عديدة مثل: