4 أبريل 2018

قصة نجاح - نيك فوجيتشيك بدون يدين ولا ساقين ولا يهم

هل حقا يوجد أشخاص معاقون أم أننا نتوهم ذلك؟ لماذا نجد أن شخصا سليم الجسم والعقل ومع ذلك لا يمكنه أن يحقق أبسط متمنياته؟

ربما لم تسمع من قبل بنيك فوجيتشيك، إنه ليس نجم رياضي أو شخصية  مشهورة في السينما أو الموسيقى. ولكن، سلوكه سمح له بالنجاح في أصعب الظروف التي يمكن تخيلها.

نيك فوجيتشيك هو متحدث تحفيزي عالمي، يقوم بإعطاء خطابات حول العالم حول الإعاقة والأمل. ويعمل كمدير لجمعية تتهتم بالمعاقين بدنيا تحمل "حياة بدون اطراف".

ولد بدون يدين ورجلين وكان عليه أن يعيش مع هذا النقص أو العائق البدني للوصول لما يريده. بالنسبة له، الأمر صعب وربما مستحيل ولكنه أصر وحاول وفعل كل شيء حتى حقق ما لا يحققه من هم في صحة جيدة.

تم رفض نيك الطفل لولوج المدرسة حيث يدرس الأطفال العاديون بسبب إعاقته. لكنه قابل قرار المدرسة بالممانعة واستمر في نضاله حتى تم قبوله. والأكثر من هذا أنه جعل دولة أستراليا تغير من قوانينها للسماح للأطفال ذوي الاحتيتجات الخاصة للدراسة في المدراس العادية.

نيك فوجيتشيك
نيك فوجيتشيك


نيك فوجيتشيك يقوم بالكثير مما لا يقوم به الأشخاص العاديون


رجل متدين بامتياز، نيك لديه إيمان بأنه وُلد ليحفز ويلهم الآخرين ليقوموا كل ما في وسعهم لتحقيق أمنياتهم وأحلامهم. من بين أحلامه التي حققها والتي اعتبرها كثيرون مستحيلة:

1. أن يظهر في برنامج أوبرا الشهير:

برنامج أوبرا
نيك يلتقي بأبرا


2. أن يقود سيارة خاصة:

سيارة خاصة
نيك يقود سيارة خاصة


3. أن يؤلف كتابا:


كتاب
كتاب "كن قويا"


نيك يقول:

" أن كل ما يهم هو الإيمان ولن يكون إلا مسألة وقت لتحقيق أي حلم".

الإنسان يقوم بشكل متواصل بوضع عراقيل أمامه. رغم أن كل ما يحتاجه هو القيام بالخيار الصحيح فقط. نيك أثبت ذلك بتحقيق أحلامه بل وتجاوزها بفضل اصراره وإيمانه بنفسه وقدراته.

نيك لا يتوفر على ما نسميه نعمة وهي اليدين والساقين، إلا أنه يتوفر على ما هو أهم وهو السلوك الصحيح الذي سمح له بالنجاح وتحقيق أحلامه.

نيك فوجيتشيك رفقة ابنه وزوجته
نيك فوجيتشيك رفقة زوجته وإبنه

شارك وساهم في نشر الموضوع عبر إرساله لأصدقائك، قد تكون السبب في تغيير حياة أحدهم نحو الأفضل. متمنياتنا للجميع بالنجاح والسعادة.

تابع جديد الدروس عبر البريد الالكتروني

سيتم ارسال رسالة تحتوي على رابط .. قم بفتحها وانقر على الرابط لتفعيل الاشتراك

قد تود قراءة: