إعداد سيرة ذاتية سيفي للحصول على وظيفة بدون خبرة عملية

قد يكون الأمر محبطا البحث عن عمل عندما لا تكون لديك تجربة. خاصة عند القاء نظرة على عروض العمل والوظائف فتجد أن معظمها يضع شرط التجربة قبل التقدم. ولكن، لا يجب عليك أن تترك هذا الأمر يوقفك عن البحث والمحاولة.


 ليس كل الشركات تريد شخص ذو تجربة، وعليك أن تعتمد كليا على سيرتك الذاتية لتثبت أنك مؤهل لشغل المنصب حتى بدون تجربة أو خبرات عملية.

كيفية كتابة السيرة الذاتية للحصول على وظيفة بدون خبرة

كيفية انشاء السيرة الذاتية لشخص بدون تجربة عمل


بضعة أمور تذكرها جيدا عند إعداد سي في بدون تجارب عمل:


ركز على المطلوب

بدون تجارب مهنية، حاول البحث جيدا عما يتطلبه العمل الذي تتقدم إليه مع تصميم يركز على النقط التي تم ذكرها في وصف عرض العمل. مثلا، "نبحث عن شخص متمكن من تنظيم الوقت"، أظهر ذلك عبر معلومات تعطيها سواء في المقدمة أو في خانة خاصة بالمهارات.

وظف المقدمة

اكتب من ثلاثة إلى أربعة أسطر حول نفسك وما يجعل منك المترشح المثالي للوظيفة. اقضي بعض الوقت للحصول على فقرة مركزة وقصيرة تعطي فكرة شاملة حول شخصك.

بعيدا عن العمل

فكر في أي شيء قمت به في الماضي وتعلمت منه شيئا مفيدا وجديد. مثلا، هل قمت بعمل تطوعي داخل المجتمع؟ هل شاركت في أية أنشطة مدرسية؟ مثل هذه الأمور تجعل المتقدم كشخص مباذر ونشيط وهي نقطة مستحبة كثيرا.

المهارات التحولية

معظم الشركات تعلم أن الكثير من المترشحين قد لا يتوفرون على تجربة في نفس مجال العمل. ولكن هناك مجموعة من المهارات التحولية والتي يمكن الاستفادة منها في مختلف الوظائف. لنفترض أنك في الجامعة عملت كنادل في مقهى تخدم الزبناء، فهذا النوع من العمل يمكن توظيفه أثناء التقدم لمهنة تتعلق بالبيع والتجارة لأن مهنة النادل تتطلب مهارات التواصل والتعامل برقي مع شرائح مختلفة من الناس اثناء خدمتهم.

الرسالة التحفيزية

الكثير من الباحثين عن عمل غالبا ما يقدمون سيرة ذاتية لوحدها. وبالنسبة لشخص بدون تجربة فلماذا لا يتم ارفاقه برسالة يوضح فيها أكثر ما يحفزه للتقدم لهذا العرض وما يمكنه القيام به؟ يمكنك استعمال هذا النوع من الرسائل للإقناع أكثر ولتقوية فرصتك في الحصول على الوظيفة.

استعمل المفردات المناسبة

عند قراءة عرض عمل ستجد أن هناك بعض الخصائص التي يتم البحث عنها في كل متقدم. مثلا، إذا تم ذكر "العمل الجماعي" فيجب توضيح أنك مرتاح للعمل مع الآخرين والتعاون معهم.

أظهر شخصيتك

قد تكون شخصا بدون تجربة عمل، ولكن الحماس هو ما يبحث عنه أصحاب الشركات في الموظفين. حاول قدر الإمكان الذهاب أبعد من العمل لإظهار المميزات الشخصية التي تجعل منك الشخص المناسب. فمدير شركة قد يريد شخص يتوافق مع سياسة الشركة والتجربة وحدها لا تضمن ذلك.

حلول لتقوية فرص الحصول على وظيفة

يمكنك صنع التميز فيما يخص طلب العمل الخاص بك وتقوية فرص اختيارك عبر الحلول الآتية:

المشاركة في النوادي المدرسية

في كل ثانوية، مدرسة، أو جامعة توجد مجموعة من النوادي يتم انشاءها من طرف الطلبة والتلاميذ أو الأساتذة. حاول الإنضمام لأي منها كعضو أو حتى إنشاء نادي جديد داخل المؤسسة التي تدرس فيها.

المنظمات المدنية

في حيك، مدينتك، أو قريتك لابد من وجود منظمات ومؤسسات مدنية تقوم بأعمال تطوعية داخل المجتمع. سجل عضويتك في أي منها وشارك في الأنشطة التي تقوم بها من حين لأخر.

هذا النوع من الأنشطة يجعل منك شخاص مباذرا، نشطا، وصانعا للتغيير وهو أمر تحبه الشركات كثيرا في موظفيها. وبالنسبة لك كشخص، فستتعلم الكثير مما لا يمكن تعلمه عبر المدرسة فقط مثل مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين، التنظيم، اكتساب معارف جديدة...

الشواهد على الانترنت

هناك الكثير من المواقع التي تقدم تكوينات سريعة على الانترنت مقابل شهادة عند الانتهاء من أي تكوين. يمكن إكمال بعض التكوينات في أسبوعين أو أقل، وأخرى تتطلب شهر أو أكثر.

هذه الشواهد ستساعدك في التعلم واكتساب معرفة جديدة وستضيف المزيد من القوة لطلب العمل الخاص بك عن طريق إظهارك كشخص عصامي تواق للتعلم واكتساب المعرفة.

مواقع للتعلم أون لاين:

لا تنسى قراءة